اللجنة النسائية تقيم ورشة عمل (تفعيل دور المرأة في الاقتصاد السعودي)

اختتمت في الرياض أمس فعاليات ورشة عمل ( تفعيل دور المرأة في الاقتصاد السعودي ) التي نظمتها اللجنة النسائية بجمعية الاقتصاد السعودية والتي استمرت لمدة يومين برعاية صاحبة السمو الملكي الأميرة سارة بنت خالد بن مساعد بن عبدالعزيز وبحضور عدد من سيدات الأعمال وعضوات الجمعية .
وهدفت الورشة إلى رفع نسبة مشاركة المرأة في القطاع الخاص ، ورفع نسبة كفاءة عمل المرأة في القطاع الحكومي ، وتطوير مشاركة المرأة في المجالات الاستثمارية ، ومساهمة المرأة في رسم السياسات الاقتصادية والاجتماعية .
وكان قد استهلت الورشة في اليوم الأول بكلمة صاحبة السمو الملكي الأميرة سارة بنت خالد بن مساعد بن عبدالعزيز أكدت فيها أن المرأة السعودية استطاعت أن تثبت جدارتها وتحقق نجاحات أثناء مشاركتها لأخيها الرجل في مجالات الحياة المختلفة ويعود الفضل بعد الله إلى اهتمام ودعم الحكومة الرشيدة ، وأن الورشة جاءت بالتزامن مع إطلاق رؤية المملكة 2030 لتحقيق حضور المرأة في الأنشطة الاقتصادية ولإيجاد الحلول المناسبة لها أمام التحديات التي تعيقها ولرسم البرامج والاقتراحات لتكون لبنة في تحقيق أهداف الرؤية ، مشيرة إلى أن جمعية الاقتصاد السعودية تهتم برفع شأن المرأة الاقتصادي من خلال مبادرة “المرأة والاقتصاد” والتي تم الإعلان عنها خلال اللقاء السنوي الثامن عشر للجمعية لتتمكن المرأة من وضع بصمات في بناء الوطن لرفع نسبة كفاءة عمل المرأة في القطاع الحكومي وتطوير مشاركتها في المجالات الاستثمارية لتتماشى مع أهداف المملكة , متمنية للجميع بالتوفيق .
بعدها ألقت رئيسة اللجنة النسائية نائبة رئيس مجلس إدارة جمعية الاقتصاد السعودية الدكتورة نورة بنت عبدالرحمن اليوسف كلمة بينت فيها أن المملكة حققت من خلال العقود الأخيرة الماضية إنجازات متلاحقة في المجال الاقتصادي وخاصة فيما يتعلق بشؤون المرأة ودورها في مجال العمل والمساهمات التجارية ، مبينة أن جمعية الاقتصاد السعودية تركز هذه المرحلة على دعم البحث العلمي في المجال الاقتصادي وإيجاد مرجعية وقاعدة بحثية تعني بالبحث الاقتصادي والعمل على زيادة نشر الوعي الاقتصادي بين المواطنين الذي يصب في وعاء الاستثمار والإنتاج والتعامل بحرفية مع المستجدات المحلية والدولية لتهيئة الأجواء المناسبة مع التطورات لتحقيق المزيد من التقدم الاقتصادي في المملكة .
وأردفت اليوسف أن الجمعية بقيادة مجلس إدارتها وتحت توجيهات رئيس شرف الجمعية صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سلمان بن عبدالعزيز تركز على الاهتمام بدور المرأة وشراكتها في التنمية الاقتصادية بحيث شكلت لجنة نسائية بهدف عقد محاضرات وندوات وورش عمل التي تسلط الضوء على المتغيرات الاقتصادية وكيفية التعامل معها ومدى إسهام المرأة في النشاط الاقتصادي تناغما مع الجهود التي تبذلها المملكة لدعم الاقتصاد وإعادة هيكلته بما يتلاءم مع التطورات المتلاحقة ، موجهة الشكر لراعية الورشة وعضوات الجمعية والقائمين على الورشة .
ثم انطلقت الورشة والتي دارت محاورها حول ( مساهمة المرأة في رسم السياسات الاقتصادية والاجتماعية ، المساهمة الاقتصادية في الأنشطة الإنتاجية والخدمية ).
فيما واصلت الورشة في يومها الثاني عن (المرأة والاستثمار الفعال ، التعليم والتدريب وتنمية المهارات ) حيث أكد المهندس السلمي أن الورشة ستخرج برؤية واحدة مشتركة تلبي تطلعات بنات الوطن وأنهن الأساس في تحقيق رؤية 2030 بإذن الله ، وقادرات على تحقيق الكثير في تقديم اقتصاد مميز وفاعل ومحفز لأجيال قادمة .
ثم تحدثت صاحبة السمو الملكي الأميرة سارة بنت خالد بن مساعد بن عبدالعزيز بنبذة عن مبادرة ” المرأة والاقتصاد ” من خلال خمسة مفاهيم تم اختيارها بناء على الصندوق الدولي لدعم المرأة في هيئة الأمم المتحدة (التعليم ، الصحة ، المساهمة الاقتصادية ، المشاركة الاقتصادية ، المشاركة في اتخاذ القرار ).
وانتهت الورشة بفتح باب المداخلات ثم بجلسة مغلقة لإعلان التوصيات خلال الأيام القادمة ، ثم كرمت راعية الورشة المشاركين والرعاة .

Comments are closed